نفخر في الوطنية موبايل بشركائنا ومساهمينا، الذين يشاركونا الرؤية والالتزام في رفد فلسطين بالفائدة من أحدث تكنولوجيا اتصالات متنقلة، وتشمل قائمة شركائنا:

 Ooredoo

تعتبر  Ooredooالمعروفة سابقاً بمجموعة كيوتل، شركة اتصالات عالمية توفر خدمات الاتصالات الجوالة واتصالات الخط الثابت والبرودباند للإنترنت والخدمات المُدارة للشركات المصممة لتلبية احتياجات العملاء من الأفراد والشركات في مختلف الأسواق التي تعمل فيها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا. وباعتبارها شركة تولي أهمية كبيرة للمجتمعات تتمثل رؤيتها في إثراء حياة العملاء، وتؤمن الشركة أن بإمكانها تحفيز التنمية البشرية من خلال الاستفادة من الاتصالات لمساعدة أفراد المجتمعات على بلوغ تطلعاتهم. وتتواجد Ooredoo في العديد من الأسواق وهي قطر والكويت وسلطنة عمان والجزائر وتونس والعراق وفلسطين والمالديف وإندونيسيا. والشركة الأم لشركة Ooredoo هي سابقاً اتصالات قطر (Ooredoo) ش. م. ق. وأسهمها مدرجة في بورصة قطر، وسوق أبو ظبي للأوراق المالية.

وتتمحور أنشطة «مجموعة كيوتل» حول خدمات الاتصالات الجوالة، وحلول الحزمة العريضة «برودباند»، والمستقبل الرقمي، وتقنيات الألياف البصرية لتقدم الخدمات للعملاء وأسواق الأعمال. وتتخذ «مجموعة كيوتل» من العاصمة القطرية الدوحة مقراً لها، وهي ماضية، بخطى واثقة راسخة، في توسيع رقعة أعمالها حول العالم انطلاقاً من رؤية استشرافية طموحة تهدف إلى تلبية احتياجات ومتطلبات عملائها في الأسواق الناشئة.

وشركة اتصالات قطر (كيوتل) هي الشركة الأم لمجموعة كيوتل وأسهمها مدرجة في بورصة قطر وأسواق أبو ظبي للأوراق المالية.

 

صندوق الاستثمار الفلسطيني

يعد صندوق الاستثمار الفلسطيني أحد أهم مستثمري الوطنية الفلسطينية للاتصالات في فلسطين، وهو شركة استثمارية فلسطينية مستقلة ملتزمة بزيادة وتنمية أصول المساهم الرئيس فيها وهو الشعب الفلسطيني. يتبنى صندوق الاستثمار الفلسطيني رؤية محددة تسعى لخلق بيئة تحفز الاستثمار في مجالات متعددة من بينها الاتصالات والعقارات والسياحة والطاقة. وبذلك يسهم صندوق الاستثمار الفلسطيني في تهيئة بيئة مناسبة للاستثمار والتنمية الاقتصادية المستدامة وتوليد فرص العمل.

الوطنية الدولية

انطلقت الوطنية للاتصالات تجاريا في عام 1999 كأول شركة اتصالات متنقلة تعود ملكيتها إلى القطاع الخاص في الكويت. وفي مارس 2007 استحوذت شركة الاتصالات القطرية 'كيوتل' على نسبة 51% من أسهم الوطنية. أما الآن فإن كيوتل تستحوذ على 52.5% من اسهم الوطنية.

تعنى الوطنية الدولية بعملائها وتهدف دائما إلى توفير خدمات ومنتجات متميزة من شأنها أن تضفي قيمة حقيقية على استخدامات العملاء للهاتف النقال. وقد لعبت الوطنية الدولية دورا محوريا في زيادة نسبة الاختراق في سوق الكويت لتتخطى ما نسبته 80%، كما شهدت الشركة نموا سريعا من خلال عدة توسعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا. وتتواجد الوطنية حاليا في كل من الكويت، المالديف، السعودية، الجزائر، تونس، وفلسطين.